الرئيسية - تقارير إجتياح العوامية - يوميات الهجوم السعودي على العوامية

يوميات الهجوم السعودي على العوامية

أصدر مركز الجزيرة للدراسات والتوثيق ملفاً عن يوميات الحرب التي شنها النظام السعودي على مدينة العوامية والتي مالبث أن وسع نطاق نيرانها لتشمل مدينة القديح وقرية العوامية. نقدم هنا ملخصاً لليوميات، وللاطلاع على التقرير الشامل كملف PDF يرجى الضغط على الرابط

مقدمة

غريب ذلك الإصرار الأهوج من قبل النظام السعودي باستهداف المواطنين الشيعة في شبه الجزيرة العربية. فالغرابة هي في عدم قدرة حكام ذلك النظام من استيعاب الدروس من التجارب الماضية التي حاول فيها هذا الكيان البائس ان يفرض سيطرته على فكر المواطن الشيعي أو على أرضه . فقد اتخذ المواطن الحر في المنطقة الشرقية وسائر مناطق الجزيرة العربية قراراً تاريخياً منذ ان احتل بنو سعود أرضهم ، الا ان الرسالة لم تتفهما العقلية الضيقة لحكام بني سعود ، فكانت النتيجة خذلان وخسران في استهدافاتهم البربرية لشيعة أهل البيت عليهم السلام ، وتكون النتيجة صمود وانتصار مقابل خذلان وخسران .

صحيح ان الخسائر البشرية والمادية كبيرة ، الا انها تظهر للعالم وبالأخص للأمة الإسلامية بان من يحكم هذه الارض الطيبة هم عائلة فاسدة ، مجهولة الأصل استمدت قوتها من عمالتها لقوى خارجية معادية للإسلام والمسلمين.

في عام 1979 في الإنتفاضة الأولى، وضع المواطنون الشيعة حداً لاستهتار النظام السعودي المغتصب لارض الجزيرة في ، وكان الدرس قاس عليهم ، وبدأوا بانتفاضة ثانية عام 2011 ، الا ان بني سعود لم يتعضوا ، ولم ولن يتعضوا .

ففي كل مرة يحاول النظام السعودي الفاشي اقتحام البلدات الشيعية الصامدة ومحاصرتها بحجة البحث عن مطلوبين ، تكون النتيجة وقوع ضحايا ، وتدمير ممتلكات ، وإشاعة خوف ورعب لدى الأهالي .

لقد شهدت الأيام الماضية هجوما بربريا من قبل قوات الكيان السعودي ومرتزقته لبلدة العوامية الأبية بدأ منذ فجر يوم الاربعاء 13 شعبان 1438 الموافق 10 مايو/ايار 2017 ، نتج عنهواستشهاد وجرح عدد كبير من المواطنين والمقيمين، وخسائر كبيرة في الممتلكات، وتدمير هائل لبعض المساجد وكثير من البيوت والمحلات التجارية والسيارات العائدة لاهالي البلدة ، وهذه يوميات موجزة للاحداث :

العوامية

العوامية بلدة تابعة لمحافظة القطيف شرق شبه الجزيرة العربية ، على ساحل الخليج الفارسي في الطرف الشمالي من واحة مدينة القطيف، على خط طول (50 درجة) شرقاً، وعلى خط عرض (22- 26 درجة) شمالاً وتقع إلى الشمال منها مدينة صفوى وتبعد عنها بحوالي (2.1 كم) والى الجنوب تقع مدينة القديح وتبعد عنها بحوالي (1 كم). وإلى الجنوب الشرقي تقع مدينة القطيف (عاصمة محافظة القطيف)، وتبعد عنها مسافة (3 كم). ويخترق العوامية طولاً طريق معبد يربط بين طرفي واحة القطيف الجنوبي والشمالي.

القديح

تقع القديح في الركن الشمالي الغربي من مدينة القطيف، وتبعد عنها حوالي ميل واحد تقريباً، في وسط غابة كثيفة من النخيل، يحتضنها من ناحية الغرب كثبان رملية عالية، وتطل شرقاً على جزء من ساحل الخليج. وتعتبر القديح من أقرب البلدات إلى الحاضرة (القطيف). كما يلاحظ أن الجزء الساحلي الغربي للخليج الذي كان يتصل سابقاً بالقديح من الجهة الشرقية أصبح الآن مكتظًّا بالسكان نظراً لقيام أحياء جديدة مثل (حي الحسين ومنطقة الناصرة). وتبلغ مساحة القديح الفعلية 20 كم مربع من شارع الامام علي شرقا على امتداد طريق احد الى الطريق السريع الدمام الجبيل غربا .ومن تقاطع طريق احد مع شارع الإمام علي (عليه السلام) وحتى تقاطع سد القديح شمالا .

واما من الجنوب التوبي وحدودها مع مقبرة العابدات ومن الشرق امتداد حي الناصره من الجنوب الى الشمال بالاضافة الى ارض الهمال جنوب نقطة التفتيش حاليا ..

البِحَارِي

البِحَارِي قرية تقع على الطريق العام المؤدي إلى العوامية وصفوى في محافظة القطيف بالمنطقة الشرقية من شبه الجزيرة العربية ، وموجودة من الناحية الجنوبية لحاضرة القطيف القلعة ، وكانت على بُعد ميل ونصف عن محافظة القطيف إلا أن امتداد عمرانها أدَّى إلى محو المسافة وفيها عدد من العيون الجارية المشهورة كالرواسية وحمام أبو لوزة والحباكة والقصاري.

حي المسورة

هو حي قديم جداً واثري في بلدة العوامية ، وهو من الأحياء التاريخية يعود بناءه الى ما قبل 400 سنة ، يسكنه العديد من العوائل الفقيرة ، والرافضة للنظام السعودي . شكل الحي عقدة نفسية مستديمة للنظام السعودي، لذا قرر النظام تهديم الحي بحجة بناءه بطريقة حديثة وتطوير المنطقة ، في الوقت الذي لم يقم بتعويض الساكنين المبالغ الكافية لبناء منازل لهم ، وقام قبل عدة أشهر بقطع الكهرباء عن الحي ، لذا قرروا مجابهة السلطة ، ومنعها من دخول الحي .

تسلسل الأحدث

الاحداث من يوم الأربعاء 13 شعبان 1438 الموافق 10 مايو الى صبيحة يوم الأربعاء 20 شعبان 1438 الموافق 17 مايو 2017:

اسبوع من الصبر والتحدي

أحداث اليوم الاول: الأربعاء 13شعبان 1438الموافق 10 مايو/أيار 2017:

في فجر يوم الأربعاء 13 شعبان 1438 الموافق 10 مايو/أيار 2017 ، وبالتحديد الساعة الثالثة والنصف فجراً، اجتاحت قوات النظام السعودي الإرهابية بلدة العوامية الصامدة بعد محاصرتها من جميع الجهات ، وكان دخولها بعشرات الآليات المصفحة والمدرعات ، وباتجاه حي المسورة .
بدأت القوات دخولها بإطلاق الرصاص الحي من الأسلحة المتوسطة و الثقيلة في جميع الاتجاهات وبصورة عشوائية .
كما كانت هناك مدرعات مساندة في نقطة تفتيش بلدة صفوى .
القوات المشتركة في الهجوم (قوات أمن تابعة لوزارة الداخلية ، قوات عسكرية تابعة لوزارة الدفاع ، قوات من الحرس الوطني وقوات المهمات الخاصة)

في الساعة 9:38 صباحاً ، كانت حصيلة الأضرار في الأرواح
1- أستشهاد الشاب (علي عبد العزيز أبو عبد الله)
2- ( 19 ) إصابة مختلفة
3- استشهاد مقيم هندي “حيدر” 25 عاما .

ومن الاصابات

1- إصابة طفلة برصاص نافذت منزلهم بعدما اخترقه رصاص المدرعات نافذة منزلهم .
2-الحاج حسن الشبيب الأحمد.
3-خال الشيخ زكي العوامي .
4-خال الشهيد عصام ابو عبدالله.

  • أهالي العوامية المحاصرون داخل منازلهم المستهدفة يطلقون نداء استغاثة وسحب الدخان الكثيفة تتصاعد جرّاء انفجار القذائف وإطلاق الرصاص .
  • سلطات الكيان السعودي تمنع الطواقم الطبية وسيارات الإسعاف من دخول العوامية لإسعاف الجرحى حيث رفض السماح لمسعفي “مستوصف مضر بالقديح” الدخول للبلدة.
  • سلطات الكيان السعودي تمنع الإعلاميين والصحفيين من دخول العوامية وتغطية الهجوم العسكري على حي المسورة.
  • قوات النظام تحاصر جميع منافذ العوامية بلا استثناء بما في ذلك قرية القديح المجاورة .
  • قيام بعض الشباب بإعطاب مركبتين نوع (باكهول) ، ولم تتمكن القوات المهاجمة منهم.
  • عند الساعة 12 ظهراً ، قام النظام باستقدام عدد من الجرافات المدرعة لتهديم المنازل .
  • النظام يحاصر البلدة ويمنع الدخول لها.
  • قامت قوات النظام بخطف عشوائي من عرض الشارع لعدد من المواطنين.
  • الساعة 1 ظهراً ، استمرار القصف العشوائي بالمدفعية على البلدة ومشاهدة أعمدة الدخان تتصاعد من المناطق السكنية.
  • سقوط قذيفة على سيارة في الشارع العام الرابط بين العوامية والقديح وتسجيل اصابات بليغة.
  • قيام مفرزة من قوات النظام بفتح النار على الشاب (علي محمد كاظم عقاقة) من اهالي بلدة ام الحمام وهو في سيارته مما ادى الى استشهاده في الحال.
  • ظهور طائرات عمودية محلقة في سماء بلدة العوامية .
  • الساعة ٦:٣٠ مساءاً ، قيام المواطنين بإطلاق صرخات “الله أكبر” من على أسطح المنازل العوامية .
  • الساعة 8:00 مساءاً ، ودفاعا عن النفس تمكن بعض الشباب الثوري من القضاء على مجموعة مهاجمة بقيادة الضابط ( حمود صالح الشراري ) حيث قتل هو و ستة جنود من قوات النظام المهاجمة.
  • الساعة 8:24 مساءاً ، مدرعات مصفحة تابعة لجهاز الطوارئ تقتحم بعض المحلات في ريف العوامية ويقوم عناصرها بسرقة محتويات هذه المحلات.
  • حرق 3 مدرعات من قوات النظام من قبل الاهالي دفاعا عن انفسهم وبلدتهم.
  • اعطاب مدرعة للقوات المهاجمة ، وانفجارها ، وملاحظة احتراق طاقمها داخل المدرعة .
  • احتراق عدد من سيارات ومنازل المواطنين بقنابل متفجرة ورصاص أسلحة ثقيلة.
  • القنصل الأمريكي بالظهران يقطع رحلته للبحرين ويعود إلى الرياض بعد الهجوم على العوامية .
  • عشرات الجرحى محاصرون في منازلهم والسلطات ترفض تأمين طريق آمن لوصولهم للمستشفيات وتلقي العلاج.
  • أقام النظام حواجز عسكرية على مدينة القطيف وبلداتها.
  • استهداف حوزة الشيخ النمر بالقذائف الثقيلة والتي أعيد إعمارها مؤخرا.
  • الأسلحة والذخائر المستخدمة في الهجوم بلجيكية الصنع.
  • سلطات الكيان السعودي تغلق مستوصفي البلدة لليوم الثاني على التوالي، ومدرعات تتخذ مواضع لها أمامهما.
  • الأهالي يبثون أناشيد دينية حماسية بمناسبة الاحتفال بذكرى ولادة الإمام المهدي المنتظر(عجل الله تعالى فرجه الشريف) في منتصف شهر شعبان.
  • تمركز عشرات الدبابات التابعة (للحرس الوطني السعودي) شمال وجنوب غرب مدينة صفوى القريبة لبلدة العوامية.
  • سلطات الكيان السعودي تغلق كافة الطرق المحيطة ببلدة العوامية بحواجز خرسانية كبيرة.
  • في يومي الأربعاء والخميس ، تعطل الدوام في مدارس البلدة بالرغم من مرور الطلاب بفترة الامتحانات لنهاية العام الدراسي ، ، كما تعطلت الحياة العادية في البلدة فمعظم المحلات لم تفتح ابوابها.
  • احجم مواطنو بلدة العوامية من إحياء مناسبة مولد الإمام المهدي والاحتفال بـ (القرقيعان) بسبب خطورة الأوضاع الأمنية وتضامن معهم عدد كبير من اهالي البلدات الاخرى.
  • منع جميع موظفي القطاعين الخاص والعام في مجالي التعليم والصحة من مزاولة أعمالهم جراء الحصار.
  • صور الشيخ المجاهد الشهيد الشيخ نمر باقر النمر رضوان الله عليه تزين جدران البلدة.
  • ناشطون يبثون خطباً ومقاطع صوتية للشيخ الشهيد النمر من ميكرفونات مثبتة في أماكن متفرقة في البلدة المحاصرة.
  • إصابة الحاج (نوح الصفواني) من سكان حي الجميمة في العوامية ونقله لاحقا إلى الطوارئ لإصابته بطلق ناري من سلاح ثقيل اخترق جدار منزله.
  • القوات المهاجمة تفتح نيرانها على مسجد الفتية بحي الديرة في وقت رفع الأذان لصلاة الظهر.
  • خلال يومي الحصار ، الاربعاء والخميس ، قام الشباب الثوري ودفاعا عن البلدة واهلها بإعطاب ما يزيد عن 20 مدرعة وآلية.
  • تم تعطيل عدد من آليات الهدم المستقدمة لهدم حي المسورة .
  • إحالة 5 حالات إسعافية نقلت بواسطة المواطنين لمستشفيات المنطقة جراء إصابات بالرصاص العشوائي أحدها في بلدة القديح.
  • القوات المهاجمة تستهدف منازل الأهالي بقذائف الـ RBG .
  • السلطات السعودية تدفع بفرق راجلة من (الحرس الوطني والمهمات الخاصة) لتمشيط الأحياء السكنية في بلدة العوامية تحت غطاء ناري كثيف.
  • استشهاد الطفل (جواد مؤيد الداعر ، عمره سنتان ، من اهالي الأحساء) باختراق رصاصة لرأسه ، واصابة والدته إصابة بليغة بعد تعرض سيارة والده لنيران القوات المهاجمة على الطريق ما بين بلدتي العوامية والقديح ، وذلك أثناء مرورهم بالعوامية للمشاركة باحتفال مولد الإمام المهدي (عجل الله فرجه الشريف) في المنطقة.
  • مدرعات من القوات المهاجمة تطلق النار باتجاه سيارة نوع “كامري ” وسط بلدة العوامية, وتعمد إلى الاصطدام بها وجرفها نحو 600متر” واستشهاد سائقها المواطن (علي محمد كاظم عقاقة) من أهالي أم الحمام.
  • إلقاء الأهالي القبض على إرهابي في حي “الوقف” بجزيرة تاروت وتسليمه للشرطة التي استدعيت للمكان.
  • القوات الإرهابية السعودية تقصف مسجد “الشيخ محمد” وسط حي المسورة.
  • لليوم الثالث على التوالي ، شلل تام للحركة العامة، والقوات السعودية تفرض إغلاقاً شاملاً للمحلات التجارية.
  • عائلات محاصرة في منازلها لليوم الثالث وسط العوامية وقد نفذ منها الماء والأكل تناشد تأمين طريق آمن للخروج من محيط نيران القوات الإرهابية السعودية.
  • القوات الإرهابية السعودية تعاود اطلاق الرصاص الثقيل على مسجد الشيخ المجاهد (محمد بن نمر).
  • قيام القوات المهاجمة بإطلاق الرصاص الثقيل على خزانات المياة في اسطح البيوت بحي المسورة ومحيطه ، وحدوث شحة كبيرة بالمياه وامدادات الغذاء.
  • السلطات السعودية تقوم باستقدام جرافات اضافية ذات زجاج مقاوم للرصاص لتهديم حي المسورة بعد اعطاب آلياته من قبل الشباب في العوامية.
  • اعلان أهالي بلدة تاروت عن انطلاق تظاهرة غاضبة ضد الاحتلال السعودي تنطلق من دوار السمكة.
  • حشد من مركبات ومدرعات الاحتلال السعودي تتمركز في ميدان القلعة في مدينة القطيف.
  • في بلدة القديح اصابة 3 أشخاص من عائلة الحمدان برصاص القوات المهاجمة من ضمنهم الطفل “جواد الحمدان” الذي أصيب إصابة شديدة بشظايا في بطنه ، وتم نقلهم لمستوصف بلدة القديح.
  • مقتل الضابط (حمود صالح الشراري) قائد عملية الهجوم على العوامية إلى جانب 6 جنود كانوا يقودون جرافات هدم البيوت بالحي.
  • القوات الإرهابية السعودية تقصف مسجد السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام في حي الشملي في حي المسورة.
  • السلطات الإرهابية السعودية تعتقل أي مواطن يقود دراجة نارية في بلدتي البحاري والقديح في بمنطقة القطيف.
  • النظام السعودي يحاصر “قرية القديح” بالكامل ويفتح النار بإتجاه أي سيارة أو شخص يتحرك في الشارع.
  • القوات الإرهابية السعودية تقتحم بلدة البحاري وأجزاء من “قرية القديح” في القطيف وتفتح النار بشكل عشوائي وسقوط إصابات قرب مدرسة سلمان الفارسي.
  • إصابة طفل بعيار ناري بالقرب من مدرسة سلمان الفارسي بالقديح.
  • استخدام قنابل نابالم في الهجوم على حي المسورة من قبل قوات الإرهاب السعودية.
  • في حال قيام المواطنين الدخول إلى القطيف أو الخروج منها يجب أن يمروا على حواجز عسكرية سعودية أقيمت على غرار الحدود بين الدول.
  • القوات المهاجمة تستقدم جرافات وآليات مصفحة ويباشر بهدم منازل المواطنين بالقوة.
  • قيام بعض الشباب بإعطاب عدد من آليات الإحتلال وفرار المرتزقة الذين كانوا بداخلها.
  • احتراق عدد من سيارات المواطنين بفعل الرصاص العشوائي الذي تطلقه القوات المهاجمة.
  • القوات المهاجمة تحاصر جميع منافذ العوامية بلا إستثناء بما في ذلك قرية القديح المجاورة.
  • قوات الإحتلال السعودي تعاود ضرب حوزة الشيخ النمر والتي أعيد إعمارها مؤخرا بعد تعرضها لقصف بالقذائف.
  • القوات المهاجمة تضرب المولدات الكهربائية التي وفرها المواطنون لتغذية البلدة بعد قطع الكهرباء عنهم.
  • القوات المهاجمة تمنع أهالي قريتي البحاري والقديح الواقعتين جنوب العوامية من الدخول أو الخروج من القريتين.
  • أنباء عن استشهاد شاب واحد وتسجيل 19 إصابة في صفوف المواطنين بينهم أطفال.
  • القوات المهاجمة تقصف حي المسورة بالقذائف وسماع دوي إنفجارات.
  • إستشهاد المقيم السائق (حيدر) الذي أصيب برصاص الإحتلال السعودي “هندي الجنسية” حيث يعمل سائقا منذ سنتين.
  • القوات المهاجمة تمنع المسعفين القادمين من “مستوصف مضر بالقديح” من الدخول للعوامية لمعالجة المصابين.
  • قيام بعض الشباب باعطاب آليتين ولم يتمكن النظام من سحبهما.
  • نداء من لجان الحراك الشعبي في شبه الجزيرة العربية يدعو جميع الأبطال والثوار لمقارعة الإحتلال السعودي فورا وعدم التهاون.
  • إستشهاد الشاب “علي عبدالعزيز أبو عبدالله” بنيران الإحتلال السعودي.
  • القوات المهاجمة تقيم حواجز خرسانية حول بلدة العوامية.
  • الحاج “حسن شبيب الأحمد” يصاب اصابة بليغة ، ورفض القوات المهاجمة بالسماح لمسعفي “مستوصف مضر بالقديح” الدخول للبلدة لمعالجته.
  • القوات المهاجمة تنفذ عمليات خطف عشوائي من عرض الشارع وسطو مسلح.
  • سقوط قذيفة على سيارة في الشارع العام الرابط بين العوامية والقديح وتسجيل اصابات بليغة.
  • احتراق مدرعة للقوات المهاجمة وتفحم عدد من القوات المهاجمة داخلها .
  • قيام القوات المهاجمة باحراق محلا تجاريا بعد سرقته.
  • سقوط قذيفة قرب منزل الشيخ “تيسير النمر” اخ الشيخ الشهيد الشيخ نمر واشتعال النار في الموقع.

أحداث اليوم الثاني: الخميس 14شعبان 1438الموافق 11 مايو/أيار 2017:

  • استمرار الحصار الجائر لسلطة الكيان السعودي على بلدة العوامية ليوم الخميس.
  • القوات الإرهابية السعودية المهاجمة تقيم جداراً من القطع الخرسانية العالية حول بلدة العوامية لعزلها عن البلدات الأخرى.
  • احتراق منزل المواطن الحاج “علي البدراني” بسبب سقوط قذيفة عليه.
  • لازال النظام مستمراً في هذا اليوم بقصف بلدة العوامية وأعمدة الدخان تتصاعد من الأحياء السكنية جراء القصف.
  • قيام القوات المهاجمة بفتح النار على “حسينية العريض” في البلدة ، والتي قام بأحراقها لاحقا يوم الثلاثاء 16مايو.
  • النظام السعودي يستقدم المئات من الدبابات التابعة للحرس الوطني السعودي شمال وشمال غرب مدينة صفوى.
  • النظام السعودي يكمل عزل العوامية عن جميع القرى والأحياء والمجاورة بالحواجز الخرسانية.
  • مدن وقرى وبلدات وأحياء اخرى بالقطيف تعلن إلغاء برامج الإحتفال بليلة النصف من شعبان والإكتفاء بفعاليات عبادية في المساجد والحسينيات.
  • قيام القوات المهاجمة بصدم سيارات المواطنين المتوقفة بالشوارع بصورة عشوائية واتلاف ممتلكات المواطنين على الأرض.
  • قيام تجار مواد غذائية في العوامية بتوزيع جميع المواد التي لديهم في المحلات والمخازن على المواطنين مجانا لإغاثة المحاصرين من خطر التجول.
  • قيام الشباب الثوري بإعطاب مدرعة للإحتلال السعودي.

احداث اليوم الثالث: الجمعة 12 مايو/أيار 2017:

  • قيام القوات الإرهابية السعودية بخطف المواطنين من الشوارع ونقلهم الى جهة مجهولة وبدون استثناء ، وقطع الطرقات في مختلف أنحاء العوامية.
  • استمرار القوات الإرهابية السعودية بحرق السيارات في مختلف أنحاء العوامية.
  • قيام الشباب الثوري بحرق بعض الجرافات المصفحة بعد مهاجمتها بقنابل المولوتوف دفاعا عن البلدة واهلها.
  • لازالت القذائف تتساقط وبشدة على حي المسورة.
  • استشهاد الطفل “جواد مؤيد الداغر” واصابة والدته (من أهالي الأحساء) بسبب قيام قوات الإرهابية السعودية المتواجدة في نقطة التفتيش على طريق العوامية والقديح بفتح النار على سيارتهم التي يستقلونها.
  • استمرار القصف العشوائي على مختلف أحياء العوامية.
  • سقوط قذائف شديدة الإنفجار شمال العوامية.
  • قيام عناصر قوات الإرهابية السعودية المهاجمة باستهداف خزانات المياه المنزلية بالرصاص واعطابها لمنع الأهالي من تعبئتها مجددا.
  • قوات الإحتلال تفتح النار بشكل فوري على كل من تجده في الشارع في العوامية.
  • القصف السعودي يطال مسجدا في حي المسورة ويدمره بالكامل إلى جانب منزل مجاور مكتظ بالسكان وسقوط اصابات بليغة.
  • النظام السعودي يستقدم جرافات مصفحة لتفادي اعطابها من قبل الشباب الثوري المهاجم.
  • أعلن أهالي تاروت عن إنطلاق تظاهرة غاضبة هذا اليوم تنطلق من دوار السمكة تنديدا بالعدوان السعودي على العوامية.
  • سقوط شهيد من بلدة أم الحمام برصاص الإحتلال السعودي في أرض العوامية حيث كان متوجها لزيارة أقاربه في البلدة المحاص.
  • إستشهاد الشاب “علي عقاقة” من بلدة أم الحمام، بسبب استهداف سيارته من قبل مرتزقة النظام ، حيث كان في سيارته متوجها للعوامية لزيارة أقاربه.
  • أهالي المنطقة يقومون بتوفير الدعم الغذائي للمرابطين في ثغور العوامية المقارعين للغزاة السعوديين.
  • القوات الإرهابية السعودية المهاجمة تقصف “مضيف الحسنين” في العوامية.
  • تظاهرات في البحرين تنديدا بالعدوان السعودي على العوامية.

أحداث اليوم الرابع: السبت 13 مايو/أيار 2017:

  • الإحتلال السعودي يجتاح “قرية البحاري” وأجزاء من “قرية القديح” ويفتح النار بشكل عشوائي وسقوط اصابات قرب مدرسة سلمان الفارسي.
  • سقوط قذائف سعودية على أحياء المسورة والزارة والجميمة وشكر الله.
  • الإحتلال السعودي يحاصر “قرية القديح” بالكامل ويفتح النار بإتجاه أي سيارة أو شخص يتحرك في الشارع.
  • قصف سعودي عنيف على العوامية واندلاع حرائق في المنازل وعدد من المصابين محاصرين بين البيوت المحترقة.
  • سقوط قذائف شديدة الإنفجار على حي المسورة تؤدي لتدمير عدد من المنازل وأنباء عن وجود مصابين بين الأنقاض.
  • الإحتلال السعودي يقصف مسجد السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام في حي الشملي.
  • إصابة 3 أشخاص في بلدة القديح برصاص الإحتلال بينهم طفل من عائلة الحمدان أصيب بشظايا في بطنه وتم نقله للمستشفى.
  • النظام السعودي يقوم بتحشيد العديد المركبات والمدرعات في ميدان القلعة في مدينة القطيف.
  • سقوط القنابل الإنشطارية على منازل العوامية.
  • تدمير مدرعة سعودية من قبل الشباب الثوري و هلاك من فيها من الجنود في الشارع العام.
  • انتشار مدرعات تحمل رشاشات من عيار 50 ملم في شوارع واطراف بلدة العوامية.
  • قوات الإرهاب السعودية تهاجم “مسجد المسألة” في ميدان القلعة وسط مدينة القطيف وتهدم ساحته الأمامية ومرافقه الخدمية.
  • أهالي صفوى والقديح يشكلون لجانا لتنظيف قراهم بأنفسهم دون الحاجة لشركات التنظيف التابعة للإحتلال والتي أوقفت أعمالها.
  • أكثر من 30 ألف مواطن محاصر في العوامية من قبل الإحتلال السعودي.
  • أهالي العوامية لا يستطيعون الخروج من منازلهم حيث تعمد قوات الإحتلال ﻹستهدافهم فورا.

أحداث اليوم الخامس: الأحد 14 مايو 2017:

  • الإحتلال السعودي يقصف حيي المسورة والجميمة بالقنابل الانشطارية.
  • قيام مروحيات بالتحليق بين بلدتي العوامية والقديح.
  • مسؤولي 3 مساجد في القطيف يتلقون “أمرا” من “محافظة القطيف” بمنع إفتراش الخارج في حال امتلأ المساجد من الداخل وأن على “العدد الزائد الإنصراف”.
  • يتضامن أهالي العوامية مع بعضهم البعض عبر رفع أصوات مكبرات الصوت في البلدة فيما تتعمد مدرعات العدو السعودي في إطلاق النار لإخفاء أصوات الأدعية والمناجاة القادمة من مكبرات الصوت.
  • قيام القوات الإرهابية السعودية باحراق السيارات المتوقفة في الشوارع العامة لبلدة العوامية.
  • النظام السعودي يعتقل الشيخ عباس السعيد من علماء العوامية بعد ان حاصرت سيارته في احد شوارع البلدة ، واطلق سراحه لاحقاً .
  • رابطة علماء اليمن تدين الأفعال الوحشية والإجرامية التي يرتكبها النظام السعودي بحق المواطنين المسالمين في العوامية.
  • قصف سعودي عنيف يطال أحياء متعددة في العوامية.

أحداث اليوم السادس: الاثنين 15 مايو 2017:

  • مدرعات سعودية تحاصر بلدتي البحاري والقديح.
  • يعاني سكان بلدة العوامية من نقص كبير بالماء.
  • الإحتلال السعودي يفتح النار في قرية البحاري ويلقي بقنابل انشطارية على أهداف مجهولة في أراض خالية على شارع أحد “الهدلة”.
  • قيام القوات الإرهابية السعودية بقصف قرية البحاري المجاورة لبلدة العوامية.
  • بالرغم من قيام النظام بمنع الماء عن بلدة العوامية ، الا ان الشباب الثوري يقوم بتوفير الماء للاهالي وتوزيعه في أنحاء البلدة.
  • قصف عشوائي عنيف بقذائف غير مسبوقة على العوامية وسماع أصوات انفجارات.
  • احتراق منزل عالم الدين الشيخ “سعيد أبو المكارم ” من بلدة العوامية بسبب القصف الهمجي للبلدة.: قذائف الإحتلال تحرق.

أحداث اليوم السابع: يوم الثلاثاء 16 مايو 2017:

  • لا زال النظام مستمراً بقصف بلدة العوامية بقذائف صاروخية شديدة الإنفجار ، مما أدى الى تدمير عشرات المنازل.
  • احتراق العديد من المنازل في العوامية بعد إلقاء الإحتلال القنابل الإنشطارية الحارقة ،والأهالي محاصرون لا يستطيعون الخروج من منازلهم خوفاً من استهدافهم من قبل القوات المهاجمة.
  • أهالي بلدة العوامية يرددون صرخة “لبيك يا حسين” بصوت عال لارعاب مرتزقة النظام.
  • مقتل عدد من الجنود السعوديين بينهم ضابط رفيع المستوى يدعى “وليد الشيباني”، والشباب الثوري يعلن انتصارا.
  • أصوات إنفجارات متتالية تهز البلدة ويصل صداها إلى البلدات المجاورة.
  • القوات الإرهابية السعودية المهاجمة تقصف منازل المولمتاواطنين في أحياء الديرة وشكرالله والعوينة في بلدة العوامية.
  • المروحيات العسكرية السعودية تجوب سماء العوامية وتساهم في حصار البلدة.

وللاطلاع على التقرير الشامل كملف PDF يرجى الضغط على الرابط

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك