روحاني: “السعودية” ستدرك أن عليها تغيير سياساتها في اليمن

مرآة الجزيرة

أكّد رئيس الجمهورية الإسلامية في إيران، الشيخ حسن روحاني، أن “السعودية” ستدرك أن عليها تغيير سياساتها في اليمن، داعياً لتعاون دول المنطقة في تحقيق الأمن.

كلام روحاني جاء خلال اتصال هاتفي مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أعرب فيه عن أسفه “لإستمرار غارات التحالف السعودي على اليمن التي أدت إلى تدميره وقتل أهله”. وأضاف أن “[السعودية] ستدرك عاجلاً أم آجلاً أن عليها تغيير سياساتها في اليمن”.

الرئيس الإيراني قال خلال الإتصال الذي جرى يوم الثلاثاء، أن الأمن الإقليمي يتحقق بالتعاون بين دول المنطقة، وتابع إن “علينا السعي لإستمرار العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين”، واصفاً قطر بأنها “دولة صديقة وجارة وكانت دائما مهمة لإيران في العلاقات الثنائية والإقليمية والدولية”.

إلى ذلك، دعا روحاني إلى “تكاتف دول العالم في مكافحة فيروس كورونا في الظروف الراهنة:، مشيراً إلى أنه “على دول العالم أن تتخذ موقفها من العقوبات الأمريكية ضد إيران، والتي اعتبرها انتهاكاً للقواعد الدولية”. وتابع أن “استمرارها في الظروف الراهنة القاسية والحيلولة دون حصولنا على قرض من صندوق النقد الدولي يناقض المبادئ الإنسانية”.

من جانبه، وجد أمير قطر أنه “على الولايات المتحدة رفع العقوبات عن إيران في ظل الظروف الخاصة التي يعيشها العالم في الفترة الراهنة، بحسب بيان الرئاسة الإيرانية”، معرباً “عن أمله بوقف إطلاق النار في سوريا واليمن والتوصل لحل مشكلات المنطقة عبر التعاون الجماعي”.

يشار إلى أن التحالف السعودي يخوض ضد اليمن عدوان منذ أكثر من خمس سنوات في سياق تنفيذ مخطط أمريكي لتأمين أمن الكيان الإسرائيلي ونفوذ واشنطن في المنطقة. وقد أسفرت الحرب عن استشهاد وجرح مئات آلاف المدنيين فضلاً عن تضاعف حدّة الأزمة الإنسانية في ظل الحصار الشامل الذي يفرضه التحالف السعودي على كافة منافذ البلاد.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى