مجلس الأمن يدعو إلى وقف العدوان على اليمن

مرآة الجزيرة

دعا أعضاء مجلس الأمن الدولي خلال اجتماع افتراضي عقد عبر الفيديو، إلى وقف إطلاق النار بشكل فوري في اليمن بسبب تفاقم تداعيات جائحة فيروس “كورونا” المستجد “كوفيد-19”.

وحثّ المبعوث الأممي في اليمن “مارتن غريفيت” أطراف الحرب بحسب وصفه إلى اتخاذ قرار إنهاء الحرب اليمنية، مؤكداً أن الأنشطة العسكرية مستمرة على جبهات عدة، وأنه تقدم بمقترحات بشأن وقف إطلاق النار وتبادل المعتقلين واستكمال المفاوضات.

المبعوث الأممي حذّر من تبعات فشل جهود وقف الحرب في اليمن بينما تواجه البلاد تفشي فيروس “كورونا”، مشيراً إلى ضرورة التركيز حالياً على مكافحة الوباء.

من جهته، أعرب مندوب جمهورية الدومينيكان الدائم لدى الأمم المتحدة، “خوسيه سينغر”، عن دعم أعضاء المجلس للدعوة التي وجهها الأمين العام للأمم المتحدة “أنطونيو غوتيريش” لأطراف النزاع اليمني لوقف القتال فوراً.

وأشار “سينغر” إلى أن “أعضاء المجلس رحبوا بإعلان التحالف العربي الذي تقوده السعودية وقفا لإطلاق النار من جانب واحد لمدة أسبوعين”، وأشادوا “بالرد البناء على دعوة وقف القتال من قبل الحكومة المعترف بها دولياً”.

بدوره، حذّر وكيل الأمين العام الأممي للشؤون الإنسانية “مارك لوكوك” خلال إحاطة لأعضاء مجلس الأمن الدولي من أن انتشار فيروس “كورونا” يمكن أن تكون له آثار مدمرة في اليمن أكثر من معظم البلدان الأخرى مبرراً ذلك بتدهور البنية التحتية الصحية في اليمن نتيجة الحرب الأهلية المستمرة منذ أكثر من خمس سنوات.

في المقابل، قال رئيس الوفد اليمني محمد عبد السلام إن “المبعوث الأممي يقدم رسائل لا تُسمن ولا تغني من جوع، ويحاول تمرير عبارات مطاطية لا تعطي أي التزام، واعتبر أن السلام في اليمن يحتاج إلى قرار واضح وصريح بوقف ما وصفه بالعدوان ورفع الحصار”.

وأشار في تصريحات لقناة “المسيرة”، إلى أن “موقف أنصار الله هو وقف الخيار العسكري وإنهاء الحصار الشامل قبل أي نقاش”، معتبراً أن ما أعلنته دول العدوان السعودي عن وقف لإطلاق النار ما هو إلا ادعاءات كاذبة ومناورة إعلامية كسباً للوقت.

يشار إلى أن التحالف السعودي يشن عدوان على اليمن منذ أكثر من خمس سنوات، أدى إلى استشهاد عشرات الآلاف وإصابة مئات الآلاف بالجروح والأمراض والأوبئة، فضلاً عن فرض حصار على كامل المنافذ البرية والبحربة والجوية.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى