بن سلمان لا يزال يحتجز أربعة أمراء من عائلة آل سعود بارزين

مرآة الجزيرة

كشف حساب “العهد الجديد” أنباء تفيد بأنه ثمة أربعة أمراء من الذي ألقي القبض عليهم خلال حملة الإعتقالات الأخيرة، لا يزالون قيد الإعتقال.

الحساب المعروف بنشره تفاصيل ما يدور في أروقة مقرات آل سعود، أكد في تغريدة عبر حسابه في “تويتر” أنه “‏لا يزال أربعة من الأمراء الذين اعتقلهم ابن سلمان مؤخراً قيد الإعتقال حتى اللحظة، وهم: أحمد بن عبدالعزيز، محمد بن نايف، عبدالعزيز بن سعود
نايف بن أحمد”.

وأردف قائلاً: “أما الصور التي نشرتها (واس) عن زيارات تفقدية قام بها وزير الداخلية فهي صور ملتقطة في وقت سابق (قديمة) وبُثت على اعتبار أنها حديثة”.

الجدير بالذكر أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان كان قد اعتقل ثلاثة من كبار أعضاء آل سعود، بما في ذلك شقيق سلمان بن عبد العزيز لأسباب غير معلنة. بينهم اثنان من أكثر الشخصيات نفوذاً في البلاد.

لكن مصادر وكالة “رويتز”، أكدت أن خطوة الإعتقال تهدف إلى ضمان الإذعان داخل عائلة آل سعود الحاكمة، التي يشعر بعض أفرادها بالاستياء، قبل انتقال السلطة، في حال وفاة الملك، أو تنازله عن العرش. وبالأخص في الوقا الذي يشكك فيه المعارضين بقدرة ولي العهد على قيادة البلاد بعد اغتيال خاشقجي، وشن هجوم استهدف منشأتين نفطيتين سعوديتين، العام الماضي.

وكانت السلطات السعودية قد اعتقلت في عام 2017 عشرات من أمراء آل سعود ووزراء ورجال أعمال، واحتجزتهم، جميعاً في فندق “ريتز كارلتون” في الرياض، بأوامر من ولي العهد السعودي، ووجهت اتهامات بالفساد والكسب غير المشروع لعدد كبير منهم، فيما توصلت إلى تسويات مالية مع بعضهم. وهي الحملة التي أثارت انتقادات كثيرين رأوا أن الغرض منها تحقيق دوافع شخصية والحصول على مكتسبات ذاتية خلافاً لما أشاعه ابن سلمان.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى