نشطاء حقوقيون يحتجون أمام مقر المفوضية الأوروبية لإيقاف حرب اليمن

مرآة الجزيرة

في نشاطٍ حقوقيٍّ لافت يدعو إلى إيقاف الحرب التي تفرضها “السعودية” على اليمن، وضع نشطاء حقوقيون من المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان مئات الأحذية في ساحة مقر المفوضية الأوروبية في العاصمة البلجيكية بروكسل.

تجمّع النشطاء جاء ضمن فعالية احتجاجيّة على استمرار العدوان على اليمن، نظمها المرصد الأورومتوسطي طوال شهر يونيو/حزيران القادم، وتهدف إلى الضغط على مسؤولين أوروبيين للمطالبة بحماية أطفال الحروب بما في ذلك إيقاف حرب اليمن.

النشطاء رفعوا لافتات تطالب بإنهاء العمليات العسكرية التي يشنّها التحالف السعودي بشكل يومي في اليمن، وتتسبب بسقوط ضحايا مدنيين، كما طالب الحضور المجتمع الدولي والإتحاد بتحمّل مسؤوليته الأخلاقية والإنسانية لتحقيق ذلك ومحاسبة مرتكبي تلك الجرائم.

ووفق المشاركون في الفعالية يهدف كل زوج من الأحذية التي جرى نشرها في ساحة مقرّ البرلمان الأوروبي إلى التذكير بالأطفال والمسنين والنساء الذين استشهدوا في اليمن دون أن تتم محاسبة قاتليهم.

إلى ذلك دعا المشاركون في الفعالية كافة الأطراف الدولية التدخل العاجل لإنقاذ المدنيين من خطر مجاعة وشيكة قد تُنهي حياة الملايين منهم، ولإنهاء معاناة المدنيين بما في ذلك التهجير والقتل.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى