الرئيسية - إقليمي - ناشطة أمريكية: “السعودية تقصف الأحياء السكنية بصنعاء وتحولها لقطع صغيرة

ناشطة أمريكية: “السعودية تقصف الأحياء السكنية بصنعاء وتحولها لقطع صغيرة

مرآة الجزيرة

أدانت “سارة ليا ويتسن”، رئيسة قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، في منظمة هيومن رايتس ووتش جريمة الطيران السعودي التي استهدفت أحد أحياء العاصمة اليمنية صنعاء.

الناشطة الحقوقية وفي تغريدة على حسابها بموقع “تويتر” قالت إن: “البلد الذي يقصف جاره المجاور، ويحولّه لقطع صغيرة، ويجوّع الملايين من الناس فيه، يريد المشاركة في استضافة احتفالية كأس العام 2022 في الوقت ذاته”.

وفي إعتداءٍ سافر، نفّذت الطائرات السعودية عدّة ضربات جوية على العاصمة صنعاء استهدفت حياً سكنياً يقع بين تقاطع شارعي الرباط والرقاص بصنعاء، ما أدى إلى وقوع عشرات الضحايا بينهم نساء وأطفال.

من جانبه بيّن الناطق بإسم وزارة الصحة الدكتور يوسف الحاضري أن عدد ضحايا غارات الطيران السعودي على حي الرقاص السكني بلغ 6 شهداء منهم 4 أطفال من أسرة واحدة ورجلين إثنين، فيما بلغ عدد الجرحى 71 جريحاً منهم 27طفلا و17 امرأة.

واستنكرت طهران بشدّة عبر المتحدث بإسم الخارجیة الإیرانیة عباس موسوي الجریمة التي ارتكبها التحالف السعودي على مناطق سكنیة في العاصمة اصنعاء.

المسؤول الإيراني اعتبر أن الدول التي تزود تحالف العدوان بالأسلحة هي شریكة في هذه الجریمة وعلیها تحمل المسؤولیة، معرباً عن المواساة مع ذوي ضحایا هذه الغارات الجویة، وقال: إننا نطلب من المحافل الدولیة وحقوق الإنسان للعمل بمسؤولیتها والعمل على منع تكرار هذه الجرائم بأی طریق ممكن.

 
لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك