الرئيسية - إقليمي - صور قمر صناعي تظهر تفاصيل استهداف “أنصار الله” لمحطتي ضخ “سعودية”

صور قمر صناعي تظهر تفاصيل استهداف “أنصار الله” لمحطتي ضخ “سعودية”

مرآة الجزيرة

كشفت صورة حديثة، التقطها قمر اصطناعي تابع لشركة “بلانيت لابز” الأمريكية، علامتين سوداوين بالقرب من المكان الذي تعرض فيه خط الأنابيب النفطي السعودي لهجوم.

وبحسب “أسوشييتد برس”، لم تكن تلك العلامات موجودة في الصور التي التقطت الإثنين.
وأوضحت الوكالة الأمريكية، عبر “تويتر” أن إحدى محطتي الضخ اللتين تعرضتا لهجوم من الطائرات المسرية التابعة لـ”أنصار الله”، سليمة على ما يبدو.

وأعلنت حركة “أنصار الله” في اليمن، مسؤوليتها عن الهجوم الذي استهدف محطتي ضخ نفط تابعتين “للسعودية” في منطقة الرياض، حيث يبلغ طول خط الأنابيب المستهدف والتابع لـ”أرامكو” نحو 1200 كلم، ويمر عبره 5 ملايين برميل نفط يوميا على الأقل من المنطقة الشرقية الغنية بالخام إلى المنطقة الغربية على ساحل البحر الأحمر.

وهددت “أنصار الله”، بشن عمليات نوعية أوسع وأكبر في عمق “السعودية”، بعد هجمات الثلاثاء التي وصفت بالعملية العسكرية الأكبر والأهم عسكريا منذ بدء العدوان على اليمن بقيادة السعودية.

وكان المتحدث العسكري باسم القوات الميلحة اليمنية العميد يحيى سريع، أكد جاهزية القوات اليمنية لشن عمليات أخرى في حال استمرار العدوان على اليمن، موضحاً أن هذه العملية تأتي ردا على الجرائم المرتكبة بحق الشعب اليمني والحصار المستمر المفروض عليه من دول العدوان.

سريع وفي بيان، قال “إن سلاح الجو المسير، نفذ هجمات عبر سبع طائرات مسيرة على منشآت حيوية للعدو في محافظتي الدودامي وعفيف بمنطقة الرياض”، مشيراً إلى أن العملية العسكرية نفذت بعد رصد دقيق وتعاون من الشرفاء من أبناء تلك المناطق، وأدت إلى التوقف الكامل لخط ضخ النفط وأثرت بشكل مباشر على اقتصاد السعودية.

وكان الناطق الرسمي باسم حركة “أنصار الله” محمد عبد السلام قال إن “العملية العسكرية الكبرى ضد منشآت نفطية سعودية، تعتبر انتقالا لمرحلة جديدة من التصعيد”، مشيراً إلى أن “المرحلة الجديدة في التصعيد ضد العدو الغاشم سيكون عنوانها الأبرز هو الاستهداف الاقتصادي المفتوح حتى تكف السعودية عن استهداف اليمن وتتوقف عن الاعتداء على اليمنيين”.

وتابع أن لدى “أنصار الله” قائمة بأهداف حساسة واستثنائية وأكثر مما يتوقع “السعوديون”، وسيجري استهدافها لاحقا إذا لم يتوقف العدوان ضد بلاده.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك