الرئيسية - النشرة - أوروبا تطالب الرياض بالإفراج عن أمير سعودي معتقل

أوروبا تطالب الرياض بالإفراج عن أمير سعودي معتقل

مرآة الجزيرة

وجّه رئيس لجنة حقوق الإنسان في البرلمان الأوروبي “أنتونيو بنزيري” دعوةً إلى ولي العهد السعودي محمد بن سلمان للإفراج عن الأمير السعودي سلمان بن عبد العزيز المعتقل لدى السلطات السعودية.

“بنزيري” طالب ولي العهد السعودي محمد بم سلمان بإطلاق سراح الأمير السعودي، معتبراً أن ذلك سيكون خطوة إنسانية قيمة، خصوصاً في ظل اقتراب شهر رمضان المبارك.

وفي رسالة خاصة وجّهها المسؤول الأوروبي إلى محمد بن سلمان، لفت إلى أنه هناك أناساً ما زالوا رهن الاعتقال في السجون السعودية دون أي مسوغات قانونية واضحة ودون إجراء محاكمات.

كما أشار “نزيري” في رسالته، إلى أن الأمير سلمان بن عبد العزيز بن سلمان، اعتقل في ظروف غير واضحة بداية العام الماضي.

وكان محمد بن سلمان قد خاض حملة اعتقالات واسعة شملت أفراداً كثر من أبناء آل سعود، حيث جرى تجريدهم من نفوذهم السياسية وأموالهم الخاصة، فيما اعتقل عدداً منهم بسبب إبداء آراء سياسية.

وينقل المحامي الفرنسي إيلي حاتم أن والد الأمير سلمان اتصل يوم 6 يناير/كانون الثاني 2018 وطلب منه الدفاع عن ابنه بعد يومين من اعتقاله، بعد أن جرى اعتقاله من قبل محمد بن سلمان.

حاتم وفي حديث له لموقع “الجزيرة نت”، أوضح أن الإعتقال حدث في أعقاب استدعاء الأمير الشاب إلى قصر محمد بن سلمان، وسرعان ما دخل الأميران في خلاف ثم تعاركا بالأيدي، فتدخل الحرس وضربوا الأمير سلمان حتى أغمي عليه.

وأضاف، أنه تم نقل الأمير سلمان إلى سجن الحائر في الرياض، وأنه عندما اتصل به والد الأمير لطلب المساعدة تم اعتقال الوالد أيضاً، لأن محمد بن سلمان كان يخشى تداول القضية في وسائل الإعلام الفرنسية والغربية.

يُشار إلى أن “السعودية” تزج قي سجونها المئات من المفكرين والعلماء ورجال الدين، بالإضافة إلى النشطاء الحقوقيين لا سيما المدافعين عن حقوق المرأة أغلبهم مجهولي المصير ولم يخضعوا لمحاكمات، وذلك في سياق حملة اعتقالات واسعة انطلقت منذ عام 2017.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك