الرئيسية - الأخبار - ارتفاع معدل رهن العقارات في “السعودية” ومعظمها من الفلل

ارتفاع معدل رهن العقارات في “السعودية” ومعظمها من الفلل

مرآة الجزيرة

وصل عدد العقارات المرهونة في “السعودية” إلى 11182 عقاراً منذ بداية العام الهجري الحالي لتشكل بذلك زيادة بنسبة 12 بالمئة مقارنةً بالفترة المماثلة من العام الماضي.

وبحسب إحصائية صادرة عن وزارة العدل في “السعودية” استحوذت الفلل النسبة الأكبر من العقارات المرهونة في “السعودية”، إذ بلغت 60 بالمئة من إجمالي العقارات المرهونة منذ بداية العام الجاري.

الإحصائية أوضحت أن الرياض استحوذت على النسبة الأكبر من العقارات المرهونة والتي بلغت 3262 عقاراً أي 29.2 بالمئة من إجمالي العقارات، فيما احتلت مكة المكرمة المرتبة الثانية لتبلغ 1632 عقاراً ثم المنطقة الشرقية 1898 عقاراً.

كما سجلت منطقة القصيم 1181 عقاراً مرهوناً، والمدينة المنورة 845 عقاراً مرهوناً، تلتها منطقة عسير ب 706 عقارات مرهونة، بالإضافة إلى منطقة الحدود الشمالية بتوثيق 513 عقاراً مرهوناً، وقد توزعت الأعداد المتبقية على مناطق متفرّقة في البلاد، وفق إحصائية الوزارة.

ويأتي ارتفاع نسبة رهن العقارات في أعقاب ارتفاع معدّلات البطالة “بالسعودية” والتي سجلت أرقاماً قياسية عند 12.9 بالمئة في الربع الأول من العام الحالي وفق بياناتٍ نشرتها الهيئة العامة للإحصاء، فيما ذهبت مصادر صحفية للقول أن نسبة البطالة الحقيقية في البلاد بلغت نحو 34%.

وخلافاً لرؤية 2030 الإقتصادية، يقول مراقبون سجّل نمو القطاع الخاص غير النفطي أدنى مستوى له في نيسان الماضي، منذ آب 2009.

وبحسب تقرير لوكالة “بلومبيرغ” الأميركية الاقتصادية، فإن نموّ الاقتصاد غير النفطي في “السعودية”، لم يتخطَّ أكثر من 0.6%، وهو رقم ضئيل جداً بالنسبة إلى خطط محمد بن سلمان “الطموحة”، الأمر الذي يشير إلى أن الرؤية القائمة على تنوّع الاقتصاد السعودي والابتعاد عن الإيرادات النفطية فاشلة حتى الآن وفق ما ترى الوكالة.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك