الرئيسية - النشرة - مصدر خاص لـ”مرآة الجزيرة”: السلطات السعودية تنفذ سلسلة فعاليات ثقافية ودينية لزرع “الوهابية” ونشرها في نجران

مصدر خاص لـ”مرآة الجزيرة”: السلطات السعودية تنفذ سلسلة فعاليات ثقافية ودينية لزرع “الوهابية” ونشرها في نجران

مرآة الجزيرة

فيما تعمل السلطات السعودية على كبت جموح الوهابية في عدد من مناطق البلاد تطبيقاً لسياسات محمد بن سلمان القائمة على الانفتاح ونسف القيم الدينية والأعراف الاجتماعية المحافظة في البلاد، تبرز مشاهد واضحة لسعي السلطات إلى صب كل جهودها في المناطق الحدودية وخاصة في نجران من أجل نشر الوهابية والتطرف الفكري والمذهبي والتغلغل في أوساط الجنوبيين، تنفيذاً لمخططها بدفع الأهالي إلى المواجهة مع اليمن، وخاصة “أنصار الله”، على أثر الضربات التي تسددها القوات اليمنية ممثلة بالجيش واللجان الشعبية على أهداف في العمق “السعودي”، ولم تستطع الرياض الرد على تلك الضربات أو إيقافها، وتعويضاً عن عجزها وفشلها تحاول الدفع بأبناء نجران إلى المواجهة على الحدود الجنوبية.

مصدر خاص من داخل المدينة، كشف لـ”مرآة الجزيرة”، عن خطوات السلطة المتبعة لنشر العقيدة الوهابية في نجران وبين أهلها، عبر جملة من الأنشطة، حيث يكثف النظام من أنشطته الوهابية في نجران ليحاصر أبناء الطائفة الإسماعيلية هناك، عبر فعاليات ثقافية ودينية تقام شرق نجران.

ولفت المصدر إلى أن فرع وزارة “الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد” بنجران، أعلن اعتماد المعنيين مسجد الحسن بن علي بحي آل منصور وآل لسود بالمشعلية ليكون جامعاً تقام فيه صلاة الجمعة، اعتباراً من يوم الجمعة( 15/10/1439 هـ)، فيما تعمد “جمعية بيان لتحفيظ القرآن”، إلى جمع الأموال لمشاريع وحلقات ومنشآت لنشر الأيديولوجيا الوهابية التكفيرية وتوزيع جوائز عينية ثمينة للمتسابقين خلال مدد زمنية تقارب الأسبوع، بحسب المصدر.

المصدر لفت إلى أن مكتب “تعاونية المشعلية”، أعلن “عن توفير مواصلات نقل طلاب العلم لحضور دورة الشيخ صالح عبدالله العصيمي بجامع العسكري بالفيصلية، فيما تم تكريم الطلاب في حلقة قرآن “عمر بن الخطاب لشيخهم أ .عبد الرفيع بمناسبة الإنتهاء من المقرر”، بهدف جذب الطلاب والتأثير عليهم بشتى الطرق والأساليب.

هذا، وكشف المصدر عن أن فرع “وزارة الشؤون الإسلامية”، أعلن عن إقامة صلاة عيد الأضحى المبارك في مصلى العيد بالمشعلية، وتعاون فرع وزارة الشؤون مع جمعية البر بالمشعلية من أجل توفير فرش الصلاة لكامل المصلى، حيث سيؤم المصلين “الشيخ صالح بن سالم القمل الهمامي”.

وتسعى جهود الوهابية إلى التأثير على الكبار والصغار في نجران لتمرير مخططاتها وعقيدتها، حيث أعلنت “لجنة التنمية الاجتماعية بالحصينية والمشعلية عن بدء التسجيل في الأكاديمية التربوية التعليمية للأطفال – أكاديمية رائد”، ما يبيبن كيف تتغلغل فلولها بجميع المراكز في المدينة، قال المصدر إن “مكتب تعاوني المشعلية”، يعمل على تسيير رحلات داخل البلاد، إذ قام برحلة علمية لعدد من طلبة العلم إلى “الرئاسة العامة للافتاء بالطائف”، والتقى الطلاب في “مقر الرئاسة الشيخ صالح الفوزان عضو هيئة كبار العلماء وعضو اللجنة الدائمة للفتوى”. وفي رحلة أخرى، نفذ مكتب المشعلية رحلة للجاليات باتجاه مكة المكرمة من أجل أداء مناسك العمرة وزيارة المدينة،وقدم خدماته لـ 25 معتمر.

إلى ذلك، كشف المصدر عن رصد عدة فعاليات دينية في المدينة، حيث تقيم جميعة “بيان القسم النسائي” إذ ندوة ضمن برنامج “حصانة المقام ” في دار خديجة بنت خويلد (ع )، بعنوان “أحكام النصيحة وضوابطها”، يتولى تقديمها علي حسين الهمامي، كما رصد المصدر إقامة برامج دينية من أجل تخريج “داعيات وهابيات”، وفق تعبيره.

على صعيد آخر، يتبلور بالمساعدات العينية التي تقدمها المؤسسات الخيرية، حيث أشار المصدر إلى أن “مؤسسة الأميرة العنود الخيرية” أرسلت شاحنات تحمل صناديق مغلفة إلى مستودع “المشعلية الخيري ـ عطاء”، كما تولت جميعة “البر”، بالاشتراك مع “بنك الرياض”، بإطلاق برنامج “مشروع دفء الشتاء”، من أجل مساعدة النجرانيين، حيث يوزع “بنك الرياض”، عددا من الكراتين المغلقة صغيرة ومتوسطة الأحجام، يؤكد المصدر، الذي أشار إلى نشاطات جميعة البر المكثفة في هذه الآونة في نجران.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك