الرئيسية - الأخبار - خبراء: بعد قطع علاقاتها مع كندا .. تبين أن “السعودية” تنتهج سياسات متشددة جداً

خبراء: بعد قطع علاقاتها مع كندا .. تبين أن “السعودية” تنتهج سياسات متشددة جداً

مرآة الجزيرة

أكّد خبراء أن الأزمة السياسية الأخيرة التي افتعلتها “السعودية” مع كندا على خلفية المطالبة بالإفراج عن النشطاء ومعتقلي الرأي، تُظهر مدى تشدد السياسة السعودية القائمة على مواجهة أي انتقادات داخلية أو خارجية تطال حقوق الإنسان في “السعودية”.

الخبراء في السياسة الخليجية اتفقوا جميعاً على أن الإجراءات السعودية ضد كندا مبالغ فيها، إذ أنها ليست المرة الأولى التي تتعرض لها الرياض لإنتقادات بشأن سجلها الحقوقي غير أن الرياض وبحسب الخبراء ترغب في استخدام نفوذها الاقتصادي والدبلوماسي في قمع أي انتقاد خارجي.

الخبير في شؤون الشرق الأوسط جيمس دورسي لوكالة فرانس برس وصف إجراءات “السعودية” ضد كندا “بإنها محاولة واضحة لتخويف الدول بهدف تخفيف حدة انتقاداتهم [للسعودية]”.

من جهتها رأت كريستين ديوان من معهد دول الخليج العربي في واشنطن أنه “بعد تأديب المنتقدين في الداخل من خلال التحذيرات والتوقيفات، تسعى [السعودية] إلى استخدام قوتها الاقتصادية لتأديب المنتقدين في الخارج أيضاً” مشيرةً إلى أن كندا هي أول دولة تتخذ “السعودية” إجراءات بحقها على خلفية انتقادات.

خليل حرب الخبير في شؤون الخليج ومدير تحرير موقع “جورنال” المتخصص بالسياسات الخليجية يقول إن “السعودية” عرفت تاريخياً بتأنيها دبلوماسياً فيما يلفت الى أن القرار السعودي الصادم في حدته واستعجاله يعكس تحوّلا نحو التشدد في السياسة الخارجية “للسعودية” يرسم معالمه ولي العهد محمد بن سلمان.

واتخذت “السعودية” إجراءات صادمة تقضي بقطع العلاقات الدبلوماسية مع كندا بعدما دعت السفارة الكندية في تغريدة على موقع “تويتر” إلى الإفراج فوراً عن نشطاء في مجال حقوق الإنسان في إطار موجة جديدة من الاعتقالات في البلاد.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك