الرئيسية - الأخبار - الغارديان: ابن سلمان يدفع 450 مليون دولار على لوحة لا يبلغ ثمنها مليون ونصف

الغارديان: ابن سلمان يدفع 450 مليون دولار على لوحة لا يبلغ ثمنها مليون ونصف

مرآة الجزيرة

بعد إنفاق ولي العهد السعودي محمد بن سلمان 450 مليون دولار أميركي مقابل الحصول على لوحة “سالفاتور مندي” الفنية للرسام العالمي “ليوناردو دافنشي”، تبيّن أن سعر اللوحة الحقيقي يقل عن المليون والنصف دولار وأن الرسام العالمي لم يشارك فيها سوى بنسبة بسيطة جداً.

المؤرخ الفنّي البارز من جامعة أوكسفورد البريطانية “ماثيو لاندروس” وفي مقال نشرته صحيفة الغارديان البريطانية أكد أن محمد بن سلمان اشترى لوحة “سالفاتور مندي” بمبلغ 450 مليون دولار، إثر معركة سرية مع ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، للظفر بها.

وأوضح المختص في دراسة أعمال الرسالم العالمي “ليوناردو دافنشي”، أن الجزء الأكبر من تلك اللوحة يعود إلى “برناردينو لويني” مساعد “دافنشي” الذي يوصف بأنّه واحد من مساعدين اثنين حملا القدر الأكبر من المهارة في استوديو “دافنشي” (الآخر هو “جيوفاني أنطونيو بولترافيو”)، وفقاً لصحيفة الغارديان.

“لويني” هو “الرسام الأساسي فيها، وربما تدخل فيها دافنشي بنسبة 5% إلى 20%، وتُباع أعمال لويني عادة بأقل من مليون جنيه إسترليني (1.3 مليون دولار)” يؤكد “لاندروس” .

وتنافس كل من ابن سلمان و ابن زايد على شراء اللوحة الفنية الشهيرة، تقول الصحيفة مشيرةً إلى أن ابن سلمان فوّض بدر بن عبدالله بن محمد بن فرحان آل سعود لشرائها، في حين كان ابن زايد يريد اقتنائها لوضعها في متحف اللوفر في أبوظبي، الذي بلغت تكلفة تشييده مليار دولار.

وكانت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية قد كشفت أنّ محمد بن سلمان اشترى لوحة “سلفاتور مندي” أو “مخلّص العالم” للرسام العالمي ليوناردو دافنشي بمبلغ 450.3 مليون دولار وفق ما نقلته عن مصادر مطلعة الأمر الذي أثار سخطاً شعبياً واسعاً إذ اعتُبر أنه يهدر أموال الخزينة على نفقات خاصة.

وقالت الصحيفة الأمريكية أن المبلغ الذي دفعه محمد بن سلمان هو أكبر مبلغ تمّ دفعه مقابل استحواذ تحفة فنية على الإطلاق مشيرةً إلى أن شراء اللوحة يأتي في لحظة سياسية مشحونة حيث يحاول ابن سلمان تقديم نفسه على أنه رجل الإصلاح المصمم على القضاء على الفساد في البلد الغني جداً بالنفط.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك